ما هو أفضل وقت لشرب فنجانك الأول من القهوة؟

لتحصل على الفوائد الصحية الكاملة للقهوةلا تجعل فنجان قهوتك أول ماتتناوله في الصباح.

من يقرأ كثيرآ عن القهوة يعلم جيدآ ان هناك دليل علمي كبير وقوي علي ان القهوة مفيدة للصحة وتساعد علي إطالة العمر، وقد جاء وفقآ ل 127 دراسة ، بإن شرب القهوة :

يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة تصل إلى 20 في المائة

يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 5 في المئة

يقلل من خطر الاصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 30 في المئة

يقلل من خطر الإصابة بمرض باركنسون بنسبة 30 في المائة

تقوم القهوة بهذا عن طريق إغراق جسمك بمضادات الأكسدة الطبيعية ، وإصلاح الحمض النووي الخاص بك ، وبالتالي تخفيف الالتهاب المرتبط بالإجهاد ، وتحسين كفاءة الإنزيمات التي تنظم الأنسولين والجلوكوز.

ولذلك فليس من الغريب أن يعيش محبي القهوة ، في المتوسط ​​، فترة أطول من أولئك الذين لا يشربون القهوة.

غير ان شرب القهوة في أوقات مختلفة من اليوم يمكن أن يزيد أو يقلل من فوائدها ، أو حتى يحولها إلى مخاطر صحية ، وفقاً لبحث في علم أمراض الكرونون chronopharmacology ، وهو فرع لعلم الأعصاب يدرس كيفية عمل الأدوية مع (أو ضد) الإيقاع البيولوجي للشخص الطبيعي.

ويتلخص البحث في أنه يوجد جزء في الدماغ يدعى نواة (suprachiasmatic SCN) والتي تتحكم في إفراز الكورتيزول (أي هرمون الإجهاد) ، وهو الذي يجعلك تشعر بالحذر عندما تكون حاضرًا وفِي قمة وعيك، وعندما تكون في شبه غياب عن الوعي ، تشعر بالنعاس. تماما مثل الكافيين.

يقوم SCN بإطلاق الكورتيزول وفقًا للإيقاع اليومي الخاص بك ، وهو دورة على مدار 24 ساعة تختلف من شخص إلي أخر فمستقبلي نسمات الصباح الأولي مبكرآ يختلفون عن محبي السهر والنوم حتي منتصف اليوم.

وفقا لطبيب الأعصاب ستيفن إل ميلر ، وهو زميل أبحاث ما بعد الدكتوراه في كلية جيزل للطب في دارتماوث ، فإن تناول القهوة وقت إفراز SCN للكثير من الكورتيزول يحد من آثاره الإيجابية لأنك بالفعل تكون مشبع أو ممتلئ.

وبعبارة أخرى ، البن + الكورتيزول = الإجهاد الإضافي (وهو أمر سيء لصحتك).

وعلى النقيض تماما، إذا كنت تشرب القهوة عندما تكون مستويات الكورتيزول لديك منخفضة ، فإن ذلك يعمل على تحسين مزاجك ومستوى الطاقة لديك ليمكنك من إنجاز المزيد دون الشعور بالقلق.

ماذا يعني ذلك بالنسبة لك ؟

إذا كنت شخص طبيعي ، (أي شخص يستيقظ في السادسة والنصف أو السابعة صباحا تقريبآ) ، تبلغ مستويات الكورتيزول ذروتها في:

من 8 إلى 9 صباحًا

من الظهر إلى 1 بعد الظهر

من الساعة 5:30 حتى 6:30 مساءً

أما بالنسبة للطيور المبكرة (مثل تيم كوك ، الرئيس التنفيذي لشركة أبل ، الذي يستيقظ الساعة 3:45 صباحًا) ، يمكنك تعديل هذه الأرقام وإضافة ثلاث ساعات تقريبًا.

وبالنسبة للبوم الليلي (مثل المؤسس المشارك لـ Reddit Alexis Ohanian ، الذي يستيقظ في العاشرة صباحاً) ، يمكنك تعديل هذه الأرقام إلى الأمام بحوالي ثلاث ساعات.

وحيث أن مستويات الكورتيزول تبدأ في الارتفاع في اللحظة التي تخرج فيها من سريرك، إذا شربت أول كوب من القهوة في وجبة الإفطار أو بعدها مباشرة، فإنك لا تحصل على الفائدة الكاملة ومن ثمّ تخلق ضغوطًا غير ضرورية.

وبالرغم من هبوط مستوي الكورتيزول في فترة ما بعد الظهيرة ، فإن شرب القهوة في ذلك التوقيت وفقًا ل WebMD ليست فكرة جيدة، وذلك لأن الكافيين يبقى في نظامك لمدة تصل إلى 12 ساعة مما يساعد علي خلق الأرق ، ويصبح مصدراً هائلاً للإجهاد بالإضافة الي التعرض لمخاطر صحية أخري . الشيء نفسه بالنسبه لشرب القهوة في المساء.

ولذلك ثبت ان أفضل وقت للشخص العادي لشرب القهوة هو من الساعة 9:30 صباحًا حتى الساعة 11:30 صباحًا.

الإعلانات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: