“دونالد ترامب” يطلق “حرب تجارية” على الاتحاد الأوروبي:

الولايات المتحدة تفرض رسوم جمركية هائلة على الحديد الصلب والألمنيوم.

وأعلنت عن فرض ضرائب استيراد على السلع الأوروبية التي ستكلف الشركات الأوروبية مليارات. وستتأثر المكسيك وكندا أيضا بهذه التدابير.

وطالب الاتحاد الأوروبي بإعفاء دائم من الرسوم الجمركية بعد أن تم منحه إعفاء مؤقتًا في أبريل ، لكن وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس رفض هذا الاقتراح.

والتقى الجانب الأمريكي وزير المالية الفرنسي برونو لو مير في وقت سابق اليوم في محاولة أخيرة من لوقف القرارات الأمريكية.

وفي أعقاب الاجتماع غير الناجح ، قال لو مير: “الأمر متروك تماما للسلطات الأمريكية سواء أرادوا الدخول في صراع تجاري مع شريكهم الأكبر ، أوروبا”.
وقال ان اوروبا لا تريد حربا تجارية لكن واشنطن هى من أرادت ذلك.

أصدر السيد لو مير تهديد للولايات المتحدة الأمريكية، قائلا ان الاتحاد الأوروبي سيرد بقوه على الولايات المتحدة إذا لم تتراجع عن قرارها.

لكن روس قال إن الولايات المتحدة ستكون مستعدة للرد على أي إجراء للاتحاد الأوروبي.

وقال: “إذا كان هناك تصعيد فسيكون ذلك لأن الاتحاد الأوروبي يريد ذلك”.

و تحاول الإدارة الأمريكية زيادة الضغط على الاتحاد الأوروبي لإجبارها على التفاوض بشأن التعريفات الجمركية.

من بين هذه التنازلات التي يسعى إليها السيد ترامب ، الاتفاق على حصة محددة على صادرات الحديد و الصلب والألمنيوم الأوروبية إلى الولايات المتحدة.

يبدو أن حرب الولايات المتحدة على صناعة السيارات الأوروبية على وشك أن تتفاقم هى الأخرى ، كما أفاد تقرير نشرته مجلة ألمانية في وقت سابق اليوم ، أن ترامب يريد حظر السيارات الألمانية من الولايات المتحدة.

يقول ترامب إن “اتجاهات التجارة” دمرت “صناعات الحديد والصلب الأمريكية”: “ليس لدى الناس أي فكرة عن مدى سوء معاملة بلادنا من قبل الدول الأخرى.

الإعلانات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: