عانى حارس مرمى ليفربول لوريس كاريوس من إرتجاج أثناء هزيمة فريقه أمام ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال.

تعرض الألماني لانتقادات شديدة بسبب أدائه خلال الخسارة 3-1 في كييف بعد أن تسبب فى خطأن فادحان خلال المباراة.

لكن الاختبارات التي أجراها مستشفى ماساتشوستس العام وجدت أن كاريوس يعاني من إصابة قوية في الرأس.

في 31 مايو 2018 ، خضع كاريوس لفحص شامل من قبل الدكتور روس زافونتي والدكتور لينور هيرغيت في بوسطن في مستشفى ماساتشوستس العام ومستشفى سبولدينغ لإعادة التأهيل.

و بعد المراجعة الدقيقة للمباراة، ودمج الأعراض المرضية لدى كاريوس – و الفحص البدني، تبين أن كاريوس أصيب بارتجاج في خلال المباراة يوم 26 مايو 2018.

هناك شكوك بأن الاصابة التي عانى منها كاريوس جاءت بسبب الالتحام القوى من مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس ، الذي كان قد التحم بقوه مع محمد صلاح و اصابه بخلع في الكتف فى نفس المباراة.

على الرغم من اعتذار كاريوس لزملائه وأنصاره بعد انتهاء الوقت ، إلا أن الكثيرين شككوا فيما إذا كان يجب أن يلعب للنادي مرة أخرى.

لكن هذه النتائج الأخيرة قد تخفف من وجهات النظر هذه.

الإعلانات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: